-->
U3F1ZWV6ZTI1MzQ1OTQ1ODg1X0FjdGl2YXRpb24yODcxMzQ1OTgyNzc=
recent
أخبار ساخنة

كيس البلازما بألفين دولار.. تقرير هل تحول علاج كورونا في العراق إلى تجارة الدم؟

كيس البلازما بألفين دولار.. تقرير هل تحول علاج كورونا في العراق إلى تجارة الدم؟
كيس البلازما بألفين دولار.. تقرير هل تحول علاج كورونا في العراق إلى تجارة الدم؟ 

كيس البلازما بألفين دولار.. تقرير هل تحول علاج كورونا في العراق إلى تجارة الدم؟ 


كان الجميع يهرب منه قبل أسابيع، فقد كان مصابا بفيروس كورونا، لكنه نجا من الجائحة وعادت إليه صحته، وتغلب جسمه على الفيروس، ليصبح فجأة شخصا مهمًّا، إذ يُعتقد أنه يحمل في جسمه علاجا، فبلازما دمه تحتوي على مضادات للفيروس يمكنها إنقاذ حياة كثيرين.

هكذا تحول فجأة من منبوذ إلى شخص مهم يفترض أن يتبرع ببلازما دمه لعلاج المصابين الذين كان واحدا منهم قبل أسابيع.. هذا ما يقوله منطق الأشياء لملايين المتعافين من كورونا حول العالم، لكن مواقع التواصل تروي حكايات مختلفة عن مرضى فيروس أصبحوا أنفسهم علاجا له.

وظهرت قصة البلازما في العراق منذ أسابيع مع لجوء المؤسسات الصحية إلى اختبار استعمال بلازما دم متعافين من كورونا لعلاج مصابين حالاتهم صعبة.

وكشف ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق أدهم إسماعيل في تصريحات صحفية أن نتائج تجارب وزارة الصحة العراقية بأخذ عينات من البلازما لمصابين بالفيروس تماثلوا للشفاء ونقلها إلى مصابين آخرين، كانت مبشرة وتظهر علامات التعافي على المريض خلال 72 ساعة.

أسهم مرتفعة

نجاح الاختبارات رفع من "أسهم" البلازما في السوق العراقية مع مرور الأيام. وفي الأزمات ينبثق من العدم سوق لبيع "سلع" لم تكن ضمن قائمة التجارة.

وتتناقل مواقع التواصل الاجتماعي قصصا عن طلبات وعروض، واصبح سعر كيس البلازما يعرض بنحو 2000 دولار، والبعض يدفع أكثر كي ينقذ قريبا له، بحسب ناشطون.

شفاء طبيب

وأعلنت وزارة الصحة العراقية تماثل طبيب عراقي للشفاء من فيروس كورونا بعد تلقيه علاجا ببلازما الدم بعد ساعات من نقله إلى الإنعاش الرئوي، وسط دعوات موجهة للمتعافين من الوباء إلى التبرع بهذه البلازما.

ونشر المركز الوطني العراقي لنقل الدم رقم هاتفيا للاتصال به من قبل المتبرعين، وسارع بعضهم إلى الاستجابة لهذه الدعوة والتبرع بدمهم.

في البصرة، يروي طبيب يدعى محمود فؤاد الخالدي أن "من مجموع 630 حالة شفاء من كورونا المستجد، لم يتبرع سوى 50 فقط ببلازما دمهم".

وقال على موقع فيسبوك كيف أن "زوجة زميل له متخصص بالأمراض المعدية حضرت إلى المستشفى في الساعة الثانية صباحا للتبرع ببلازما دمها، بينما ينتظرها زوجها مع أطفالهما النيام في السيارة".

وعلى سرير العناية المركزة في الإنعاش الرئوي، مريض حصل أهله على بلازما من أجله، يسأل طبيبَه إن "كان بإمكانه تقاسم البلازما مع مريض يعاني على جانبه، فبدلا من نجاة واحد ينجو اثنان.. هذا ما يتمناه".

وأعلنت وزارة الصحة والبيئة، امس الجمعة، عن تسجيل 1006 اصابات جديدة بفيروس كورونا في العراق، ليبلغ المجموع الكلي للمصابين بالفايروس ٩٨٤٦ اصابة.
الاسمبريد إلكترونيرسالة